على كرسي متحرك في وسط المدينة كأنني نجم تلفزيون ،وبعض الأحيان كأبطال هوليوود ،ذلك بسبب تلك النظرات التي توجه إلي من هنا وهناك ،ولكن انتظر لحظة هل فكرت يوما في الاستثمار من خلال هذا الشخص الذي يعتلي الكرسي المتحرك ،أو الذي يحمل بيده عكازا ،أو ذلك الشخص الكفيف ،وغير أو لائك من الأشخاص ذوي الإعاقة ،اعلم أن هذا هو الاستثمار المهمل . غير وجهة نظرك ،فالشخص ذو الإعاقة ليس عائقا لك بل قد يكون في بعض الأحيان هو أكثر شخص تبحث عنه ،فلو أنك صاحب مطعم فإنك تحتاج إلى دعاية ،وما أفضل الدعاية المجانية ،فإذا دخل إلى مطعمك شخص كفيف ووجد لديك قائمة طعام مطبوعة بلغة برايل ،فتأكد أن صيتك سوف يذيع وسط كل أصدقاء هذا الشخص ،وأن نسبة الإقبال إلى مطعمك سوف ترتفع بقدر ليس بالقليل . انظر إلى نصف الكوب الممتلئ ،سترى أهمية قصوى لو أنك استثمرت مع الأشخاص ذوي الإعاقة ،فهل تعلم بأن استثمارك قد يزيد بنسبة أكثر من 10% إذا قمت بجعل المحل الخاص بك مجهزا ومتاحا لدخول الأشخاص ذوي الإعاقة ،حيث إن عدد الأشخاص ذوي الإعاقة الذين قد يستفيدون ويفيدونك بالتبعية من هذه الإتاحة طبقا لتقارير الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء يصل لأكثر من عشرة ملايين شخص . فإذا قمت أنت وغيرك بالاستثمار مع هذا الكم من الأشخاص فإن ذلك سيعود بشكل إيجابي عليكم جميعا كمستثمر من خلال الاستفادة من التعاملات مع هؤلاء الأشخاص ،ويعود على الشخص ذي الإعاقة من خلال عملية الإتاحة له والتأقلم مع المجتمع ،والحركة في الأماكن العامة والخاصة دون الحاجة لمساعدة أحد ،ويعود على المجتمع بشكل عام من خلال الترابط الذي سينشأ إضافة إلى تقبل الاختلاف بين أفراده . لذا كن شخصا إيجابيا وانظر إلى الأشياء من حولك بمنظور مختلف ، ولا تنظر إليها بشكل سطحي وسلبي ، فأنت سيد قرارك ، فكن إيجابيا لمجتمعك وللأشخاص من حولك ، الفرصة مازالت متاحة أمامك فاغتنمها ، ولا تضيع "اسْتِثمَارُكَ المُهْمَلُ" .

Recent Articles

أخرج . إنطلق .. طب ازاااي؟!

في الفترة الماضية ساعة الكثير من مؤسسات المجتمع المدني لعمل مبادرات الهدف منها تشجيع ذوي القدرات الفائقة كي يخرجوا و يندمجوا مع المجتمع و يصبحوا أعضاء فعالين و كنت متحمس جداً لتلك المبادرات و لكن أ...